قصص نجاح

الدوالي اختفت تمامًا بالأشعة التداخلية

الدوالي اختفت تمامًا بالأشعة التداخلية

قبل ذهابي إلى عيادة الأستاذ الدكتور أسامة حتة، أستاذ الأشعة التداخلية بجامعة عين شمس، كنت أعاني من عدة أعراض نتيجة إصابتي بمرض دوالي الساقين، وهو من الأمراض المزعجة التي يصاب بها بعض الأشخاص نتيجة حدوث خلل في عمل الصمامات الموجودة داخل الأوردة، مما تسبب في تجمع الدم في أوردة الساق، وأدى إلى ظهور عروق زرقاء متعرجة ممتدة بالساق أو الفخذ أو ظهور شعيرات حمراء على سطح الجلد أو الشعور بالحكة. لم تقتصر مشكلة دوالي الساقين على الشكل الجمالي فقط، حيث إنها أدت أيضًا إلى حدوث تشنج في العضلات، وتورم في أسفل الساقين. بعد دراسة حالتي، قام الأستاذ الدكتور أسامة حتة باستخدام الأشعة التداخلية لعلاج الدوالي لدي. 

دوالي الساقين
أختار الأستاذ الدكتور أسامة حتة الأشعة التداخلية لعلاجي لما لها من مميزات عديدة، فهي تعمل على علاج الدوالي بدون ألم أو حدوث مضاعفات أو جروح، كما أنها لا تتطلب تخديرًا عامًا على عكس الطرق التي كانت تستخدم قديمًا لعلاج الدوالي مثل الجراحة، التي تترك علامات على الجلد، وتتطلب تخديرًا عامًا.

وقد أوضح لي الأستاذ الدكتور أسامة حتة أن هناك العديد من الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بدوالي الساقين، وتشمل ما يلي:

- المشي والوقوف لفترات زمنية طويلة. 
- زيادة الوزن والسمنة المفرطة.
- وجود تاريخ عائلي يزيد من احتمالية الإصابة بدوالي الساقين.
- تزداد الإصابة بدوالي الساقين خاصةً لدى السيدات، بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل وزيادة نمو حجم الجنين؛ مما يسبب ضغط على أوردة الساقين. 
- تزداد الإصابة بالدوالي مع التقدم في العمر، حيث تفقد الأوردة من مرونتها وتقل كفاءة عمل الصمامات.
- قلة النشاط البدني وعدم ممارسة الرياضة.

يؤكد الأستاذ الدكتور أسامة حتة على ضرورة عدم التكاسل عن علاج دوالي الساقين لأن إهمال العلاج ربما يسبب بعض المضاعفات مثل:

إصابة المريض بقرح على الساق أو الإصابة بالجلطات أو حدوث التهاب أو حدوث نزيف بسبب تمزق الأوردة.

يعد علاج دوالي الساقين بالأشعة التداخلية من أفضل طرق العلاج في وقتنا الحالي، كما أنها حققت نسب نجاح عالية تصل ل٩٥ ٪ في اختفاء دوالي الساقين مقارنةً بالعمليات الجراحية، وتم هذا الإجراء عن طريق إدخال قسطرة رفيعة داخل الوريد المصاب، متصلة بجهاز دقيق يبعث من خلاله موجات التردد الحراري التي قامت بكي الوريد المصاب وإغلاقه تمامًا، ثم اختفت الدوالي نهائيًا.

وقد أجرى الأستاذ الدكتور أسامة حتة هذا الإجراء تحت تأثير المخدر الموضعي دون أن أشعر بأي ألم، ودون أن تترك أي علامات أو أثار على سطح الجلد، كما هو موضح بالصورة حالتي قبل وبعد الخضوع للعلاج، وبدأت النتائج في الظهور فورًا بعد انتهاء الجلسة حيث بدأت بعض الأوردة المنتفخة في الاختفاء، وظهرت النتائج النهائية بعد عدة أسابيع. 

دوالي الساقين

إذا كنت تعاني  من أحد أعراض دوالي الساقين مثل: تورم الساقين أو تشعر بألم في منطقة الكاحل بعد الوقوف طويلًا أو تشعر بحكة مستمرة مكان انتفاخ الأوردة، وتريد التخلص نهائيًا من دوالي الساقين بدون جراحة أو ألم، عليك اختيار طبيب ذو خبرة وكفاءة، كذلك من الضروري أن يكون ذي أمانة وصدق في تشخيص مرضاه، واختيار نوع العلاج المناسب وفقًا للأعراض التي يعاني منها المريض، وحجم وموقع الدوالي، ويجب أيضاً أن يكون مُطلعًا على آخر الأبحاث الطبية والعلمية مثل الأستاذ الدكتور أسامة حتة، أستاذ الأشعة التداخلية بجامعة عين شمس، فهو رائد الأشعة التداخلية، ويستطيع أن يساعدك في علاج دوالي الساقين نهائيًا خلال وقت قصير دون اللجوء للجراحة، ودون الحاجة إلى الخضوع لتخدير كامل أو دخول المستشفى. 

شارك:
احجز الآن

أحجز الأن